يافا: حكاية غياب ومطر

  • Title: يافا: حكاية غياب ومطر
  • Author: نبال قندس
  • ISBN: 9786140113398
  • Page: 147
  • Format: Paperback
  • .
    • ✓ يافا: حكاية غياب ومطر || ✓ PDF Read by ✓ نبال قندس
      147 نبال قندس
    • thumbnail Title: ✓ يافا: حكاية غياب ومطر || ✓ PDF Read by ✓ نبال قندس
      Posted by:نبال قندس
      Published :2019-06-19T13:06:40+00:00

    771 Comment

    • نبال قندس says:

      أماكن التوزيعأذكركم أصدقائي بأماكن التوزيعلبنان"دار العلم للملايين، مكتبة مالك، المكتبة العلمية، شركة فافو، مكتبة البرج، المكتبة الشرقية، مكتبة أنطوان، مكتبة النيل والفرات، المؤسسة الحديثة للكتاب، مكتبة عزازيل -الجنوب"قطر (دار القلم ومكتبة آفاق)الأردن(المكتبة الأهلية - [...]

    • Rana Abid says:

      (لم أكن يوما إمرأة بائسة تحتاج رجلا لتكتمل أيامها,كنت ممتلئة بالحياة ومكتملة بالطموح والكتب والقهوة ,كيف بتر الحب أيامي فصارت لا تكتمل إلا بك ؟)مؤلمة ومفعمة بالقوة، رواية جميلة تمنيت لو انها طالت اكثر.

    • ياسمين ثابت says:

      هل تعرف ذلك الشعور حين يغمرك احساس ماثم تدخل مكان او تسير بالصدفة فتسمع موسيقى او اغنية تلائم كلماتها احساسك تمامافتشعر ان هناك شخص في هذا العالم يحس بكيعزف لك يغني باحساسكتشعر وقتها بانك لست وحيدابانك لست غريباهذا ما احسسته حين قرأت يافا غياب ومطرمهلا يا احبائي ما هذا العن [...]

    • مريم says:

      شدني عنوان الكتاب فرغبت باقتناءه لأني ظننت أن المقصودة هي يافا المدينة، ثم - وحتى أعرف عم يتحدث الكتاب وأحدد هل أقتنيه أم لا - نظرت إلى الغلاف الخلفي له، ثم رأيت ما سيجعلني فعلاً أرغب بشرائه، كان يتحدث عن يافا المدينة أيضاُوبما أن الكتاب مغلف أيضاً فلم أستطع أن أفتحه، كان من ا [...]

    • Ra'fat O. Abu Alhija says:

      يافا حكاية غياب ومطرالكتاب الثّاني أقرأه لنبال قندس.مُنذ تعلّقي بالحُروف الأولى من الرواية لم أستطع تكرها، التهمت أكثر من نصفها في قراءة متواصلة، الكلام الذي يأتي في الصّفحات الصّفراء بسيط يدخل القلب مُسرعًا، الجمال مكنوزٌ بين حروفها.امتزجت الرواية بحُبّ الوطن، بالعُزلة [...]

    • هيثم فيضي says:

      سمعت الكثير عن هذه الروايةو جئت لاقرا افضل الاقتباسات هنا لتكون صدماتي اولى هذه الصدمات التقييم العالي الذي تناله الرواية على هذا الموقع و الثاني هل هذا افضل شيء في الكتاب ؟! حقا استغرب لا يملك الكتاب هنا الكثير من الاقتباسات و النصوص الرائعة و الخرافية ليأخذ هذا التقييم و ن [...]

    • Aliaa Mohamed says:

      أن تعتمد رواية ما على فكرة جيدة فقط دون وجود لأسلوب جيد، فهذا أمر خاطيء، وأن تعتمد رواية ما على أسلوب جيد دون وجود لفكرة جيدة، فهذا أيضًا أمر خاطيء.تحققت الحالة الثانية في تلك الرواية، هل هذه رواية؟ لا أستطيع إطلاق هذا اللفظ عليها، ربما هي أقرب إلى المقتطفات النثرية أو القطع [...]

    • HedayaShahrouri says:

      يافا حكاية غياب ومطر!!!يافا هُنا شخّصية مُبّتَكَرة من نَسّج خيال الكاتِبة ولَيّست يافا المكان والزَّمان، لَيّسَتْ بِتِلك المديّنة أرض البُرتُقال الحزين.انتشرت الرواية بسرعة وذاع صيتها وأحدثت ضجة عالية وخيالية، الغلاف مُتّقن بصورة مُبّهِرة والعِنوان مُلفت للنَّظر وجاذب ب [...]

    • إلهام مزيود says:

      الذي يقرأ هذه الرواية سيتساءل حتما: هل التي كتبت الجزء الأول هي نفسها من كتبت الجزء الثاني؟ فالشرخ كبير بين جزئي الرواية، اذ تظهر في شطرها الأول غير متماسكة هشة بعض الشيء، رغم جمال العبارات إلا أن هناك نوع من الاطناب الغير محبب، أما في الشطر الثاني فتتمسك الكاتبة بخيوط الروا [...]

    • Myada Abu Mady says:

      نجمتان للكتاب وثالثة لروح نبال الحُلوة التي تجلّت في روايتها. جملة "ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل " هي عجز بيت في قصيدة لامية العجم للطغرائي وليست من شعر محمود درويش. (صفحة 91)

    • Nagham Abufarha says:

      يافاتوليفه من موسيقى و ثورة من شعر و مطر وطـن كانت وطني الصغيراجتمعت تركيبتها برقة و احتراف ،نسجتها أنامل تسكنها رقة الشعور و عمق الكلمات و فصاحتهانبال قندسكم انتظرتك و انتظرت طفلتك يافاكنت أعلم انني سأقرأ شيئا يشبهني،،و حين استوطنت روايتك بين يدي كنت اشعر بالدفء و الألفه [...]

    • خـالـدالعـربـى says:

      دائما اثناء تجولى بالمكتبات اتجنب قدر استطاعتى اعمال روائيين وكُتاب هذا الجيل لاننى على يقين من خلال تجربتى معها لو امتكلت الالاف منها فلن تضف لى الجديد ولكن حين يتعلق الامر بـــ أرض الزيتون والتين فانى اضع كل اعتباراتى جانبا رغم علمى بما ســـ أمر به من لحظات الالام والمعان [...]

    • Hussain Hamadi says:

      للتو انتهيت من قراءة الرواية ، احتاج وقتا لكي تهدا تلك الأشجان التي سببتها لي الرواية حتى اقوم بكتابة مراجعتي وتقييمي لها :) يافا . احسنتي صنعا

    • Amel El idrissi says:

      قصة امرأتين و نهاية سعيدة قد تروق للقارئ العاطفِي و المشدود نحو بهرجة الحياة الواقعية بطابع خيالِي / إلكتروني محض . الكتاب تضمن أخطاءً نحوية / إملائية لم تنتبه لها الكاتبة و لا المُدقق اللغوي التابع لدار النشر العربية ، و هذا إن دل فإنه يدل على غض الطرف الفادح الذي تغوص فيه دور [...]

    • Fatima Kayello says:

      في يوم ماطر مثل هذا اليوم طفت معرض الكتاب العربي-بيال عدة مرات لأعثر على الدار العربية للعلوم، لأبتاع "يافا حكاية غياب و مطر". اليوم أنهيت قراءة هذة الرواية و لم أعلم حين ابتعتها علاقة المطر فيها، لربما كانت العلاقة فقط بين الكاتبة و الرواية. لكن اليوم و انا أغلق الكتاب و أقلب [...]

    • Yassen Gargoom says:

      !الصباحُ الباكر، فيروز، رائحة القهوة، المطر؛ زهر اللوز وشجر الليمون في هذه يُمكنني اختزال الرواية.تعجّبتُ من هذا العمل، هل هو ذلك الذي يُجمّع المفردات اللّغوية الصعبة والقويّة ليخرج عملا فخمًا فلا يقرأه إلّا صاحب لُغةٍ قويّة!أم هو الهزيل اللامُفيد، ذلك الذي يُطفئُ شغف القر [...]

    • Batool khalaf says:

      مساء الخميس 17-8-20173:15هناك رواية تقرأها وتنهيها دون ان تشعر بأي شيء وهناك رواية -كهذه- تشعر بكل حرف فيها وتأخذك بعيدا تسرقك من مكانك وتطير بك لعندها تستنشق زهر الليمون تمتع ناظريك وانت تتخيل تفتح زهر اللوز اول الربيع تلامسك قطرات المطر وتشم رائحته ربما اعجبتني لهذا الحد لانه [...]

    • Ansam says:

      جميلة هي أنت يا نبال ، جميلة بكل ما خطى قلمك وقلبك ، الروايه مذهله ، رائعة ، تحمل في طياتها مزيج من المشاعر ، الألم والفرح والحب والدفء ، أنت مثال للإبداع ، شكرا لك على كل حرف وعلى كل نبضة قلب منحتني اياها ، شكرا لك من القلب ^_^ دمت بخير وننتظر المزيد :) <3

    • Issa Deerbany says:

      "وحدهن الملائكيات من النساء لا يشوهن صورة رجل عشقنه بكل جنون وحب، دفعن في سبيله تضحيات عظيمة لن تفهمها الساذجات من النساء."

    • Heba Ajamieh says:

      اخترت الروايه لاستئناف رحلة القراءه بعد توقف ثلاثة شهور على الرغم من اطلاعي على بعض المنشورات للكاتبه الشابه_ والتي لم تعجبني بمجملها _ ولكن قلت لاؤكد الفكره او انفيها فوجدت انها قصه سطحيه لاحداث مكرره متشابهه لمعظم قصص الحب الحديثه السريعه والتي غالبا ما تكون ضحيتها الانثى [...]

    • shoroq Jaradat says:

      سأقول باختصار : يافا رواية فلسطينية بإمتياز لراوية قاطبة هناك" قريبة بعيدة"عن ارض البرتقال الحزين عن يافا وحيفا وعكا وبحرها ومينائهاقريبة مسافة بضع كيلو مترات !بقرب أفكار من تخاذلوا !بقرب الساعات التي قالوا لإهلها فيها "اتركوا طبيخكم عالنار كلها ساعتين وراجعين " حتى أصبحت بع [...]

    • إلِـيْ says:

      انتهت ! تمنيتُ لو انها طالت للحد الذى لا أصل فيه الى كلمة " انتهى " ما أجملها ! يافا الرواية التى لم تُخذلنى منذ وقعت عينى على اسمها و فورًا بدأتُ بفراءتهاحتى انتهت .أهناك أكثر من خمسة نجمات لتوفيكِ ؟أهناك من المديح ما يكفيكِ ؟أحسستُ بأن يافا ليست بطلة رواية يافا وطن فى رواية ! ف [...]

    • Yassmin Bujan says:

      لكل من ذاق رحيق الحب وحريقه، لكم يافا

    • Hadeel Ghassan says:

      قرأتها في أوج الشتاء الماضي ولم أضع رأيي بها تناسياً وربما تجاهلاً ، أحب نبال كقارئة ومتذوقة قبل أي شيء ، وأظنها تستطيع تقديم قصص أفضل بكثير من هذه ، ربما ستعجب حديثي العهد بالقراءة والمراهقين لكنها ستكون قليلة جداً بالنسبة للذين تمعنوا في روايات كبار الأدباء .خطوة أولى جيد [...]

    • Hala says:

      آه يا يافا من أين ابدأ ؟من أي وجع ابدأ ؟عن أي دموع ذرفتها احكي !لقد صدقتِ حين قلتِ أن :" هناك وجع يُبكي ولا يُكتب "لقد أبكيتِ أوجاعي معك ، زلزلتي أعماقيغيرتني تلك المشاعر الصادقة غيرتني ، وما عدت أدري من أنا !أبدعتِ

    • Dodita Alshareef says:

      في البداية شعرت أن نبال مزدحمة بالأفكار فشتتني قليلًا ، لديها الكثير لتقوله ولكنها كانت غير مرتبة في الطرح كما بدا لي ، اللغة شاعرية وحميمة تمنيت لو أن البطلة الأولى لديها اسم حتى يمنحها هذا الواقعية والقرب ، أحببت الاقتباسات والكثير من المقاطع مع أنني أصبت بالملل في بداية ا [...]

    • حنان حميدان says:

      كما قالت نبال ‏يحدث أحياناً أن تقرأ شيئاً‏يشبهك كثيراً حدّ الألم! ‏‏⁧‫انتهت الرواية لكني أشعر أنها لن تغادرني.

    • محمد قرط الجزمي says:

      بطريقة ما، قادتني روايتي التي تتحدث عن القضية الفلسطينية إلى الروائية الفلسطينية (نبال قندس) ومن ثم إلى روايتها (يافا)تمتلك الكاتبة قلما مميزا، وتعابيرها وتصاويرها غريبة قوية، مفعمة بالروح أحببت شخصية الحاج أبو سليم، لكن لو كنت أعلم أن موته سيدخلني في حكاية يافا، لكنت تمنيت [...]

    • Hiba Arrame says:

      .يا الله عن روعة هذه الرواية، لن أكتفي بإعادة نشر مراجعتي السابقة التي كنت قد كتبتها بعد مرور قرابة العامين على قراءتي للروايةلما أحسست بالحنين لذاتي وبوحدتها قررت إعادة قراءة هذه الرواية، لم أكن مخطئة بقراري، فهي إحدى القصص القليلة التي تشد على قلبي، كأنها تضمد انكساري وتض [...]

    • Suha Aljamal says:

      حاولت كثيراً أن أجبر نفسي على إنهاء ما تسميها "رواية" لكني للأسف لم أستطع النجمة وضعتها فقط لأن اسمها "يافا" تلك المدينة التي أعشقها و كنت آمل أن تكون الرواية تحكي لي عنها لكن لم أجد سوى "يافا" الجارة الحزينة دوماً على فراق حبيبها !!! تخلو تماماً من عنصر التشويق مليئة حد المبالغة [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *